اتحاد الجامعات السودانية

النشأة والتأسسس

النشأة والتأسس

أُسس إتحاد الجامعات السودانية في العاشر من شهر نوفمبر عام 1995م بهدف دعم مؤسسات التعليم العالي والبحث العلمي الحكومية والخاصة لتحقيق تنمية اهداف التعليم العالي في إعداد وتنمية القدرات وترقية البحث العلمي وخدمة المجتمع . فقد أسهم الإتحاد في تنفيذ العديد من البرامج والمشاريع المشتركة بين المؤسسات الأعضاء من خلال لجانه الخمسة الدائمة ونجح في مد أطر التواصل والتعاون مع المؤسسات التعليمية والبحثية إقليمياً وعالمي إن التطور الهائل في مجال الإتصالات وتقانة المعلومات وإنتشارها في كافة الأنشطة الإنسانية جعل منها وسائل أساسية في تقديم البحث العلمي وذلك بتوفير مصادر المعرفة وتمكين الباحثين من الإستفادة من نتائج البحث العلمي المنتج في مختلف التخصصات في شتي أنحاء العالم . وقد أصبح حجم إستخدام الإتصالات وتقانة المعلومات في أي مؤسسة معياراً ومؤشراً اساسياً لمدي تقدم تلك المؤسسة وتصنيفها عالمياً . قام الإتحاد بتدشين شبكة إئتلاف المكتبات الأكاديمية السودانية في عام 2015م والتي تهدف إلي بناء المحتوي الرقمي المحلي للمؤسسات التعليمية وتعزيز أطر التعاون بين المكتبات الأعضاء وتوحيد آليات العمل وأدواته وفقاً للمعايير المهنية المكتبية وترشيد النفقات وتحقيق استخدام أمثل للموارد البشرية. يتم تحقيق هذه الأهداف من خلال الخدمات التي تقدمها الشبكتان علي شكل مشروعات من اهمها خدمة الدعم الفني والتي تهدف إلي إنشاء نظام المكتبات المتكامل ونظام المستودع الرقمي للمؤسسات التعليمية وبناء القدرات والتدريب .
وفي إطار دعم حوسبة النظم والتعليم بالمحاكاة انشئت وحدة الحوسبة والتعليم بالمحاكاة في عام 2016م بغرض تفعيل المشاركة وتوحيد النظم بين مؤسسات التعليم العالي والبحث العلمي في مجال الحوسبة ونقل التقنيات والأنظمة في اطار التقدم والتطور الكبير في هذا المجال.

وحدة حوسبة النظم والتعليم بالمحاكاة

وفي إطار دعم حوسبة النظم والتعليم بالمحاكاة انشئت وحدة الحوسبة والتعليم بالمحاكاة في عام 2016م بغرض تفعيل المشاركة وتوحيد النظم بين مؤسسات التعليم العالي والبحث العلمي في مجال الحوسبة ونقل التقنيات والأنظمة في اطار التقدم والتطور الكبير في هذا المجال.

حوسبة النظم والتعليم بالمحاكاة

ائتلاف المكتبات الاكاديمية السودانية

ائتلاف المكتبات الاكاديمية السودانية

قام الإتحاد بتدشين شبكة إئتلاف المكتبات الأكاديمية السودانية في عام 2015م والتي تهدف إلي بناء المحتوي الرقمي المحلي للمؤسسات التعليمية وتعزيز أطر التعاون بين المكتبات الأعضاء وتوحيد آليات العمل وأدواته وفقاً للمعايير المهنية المكتبية وترشيد النفقات وتحقيق استخدام أمثل للموارد البشرية.

فلسفة الشعار

فلسفة الشعار

المصمم : د. أبوبكر الهادي أحمد
الشكل العام للشعار :
إصطلاحاً : تجريد عام لكلمة ( إتحاد ) وهي من إنضمام وتنظيم بإتفاق وإنسجام .
جمالياً وتصميمياً : ظهر الشكل العام بإنتظام, وتجميع وإتقان رسم الخطوط (الجامعات ) في إنسجام وسلاسة في كيان واحد وحول مكان ومسار تهدأ وتجمع فية كل الخطوط ( الجامعات ) من خلال الحركة الدؤبة .
إجتماع كل الخطوط قرافيكياً ليشكل علم دولة السودان .
شكل مداري منتظم تكبر وتصغر فية الخطوط والأشكال ليضم كل الجامعات السودانية بجميع مستوياتها وأحجامها .
شكل الحركة في الشكل من خلال الخداع البصري يشير للترقية والنهوض علي المستوي التعليمي .
الشكل العام للخطوط شكل مبني علي خطة منتظمة وهي هدف من أهداف الإتحاد.
تظهر عملية الدعم أيضاً من خلال الدوران البصري للشكل حيث تشير للحركة وتبادل مواقعها, وهنا الإشارة لتبادل الأساتذة ونقل الخبرات بين الجامعات .
تعددت إتجاهات الشكل وقراءته, وهنا ليضم كل الجامعات بإختلاف تحصصاتها وتنوعها .
تدّرج الخطوط وتصغيرها وتدرج ألوانها بتلاشي إشارة للإمتداد والآفاق المفتوحة للمعاملات وتقديم الخدمات في أفق خارج المنطقة وبلا حدود .
الشكل العام للشعار هو أيضاً تجريد للجزء الأعلي من جسم الإنسان بإعتباره الجزء المدّبر والواجهة التي تسعي جميع الجامعات لخدمتها وهي المجتمع متمثل في شكل تجريدي للوجه والرأس .

 

اللون الأخضر : يشير للجامعات التي تعمل في المجال التطبيقي والزراعي والطبي والحيواني ومننتجاتهم, وهو لون النماء والغذاء.

اللون الأحمر : لكل الجامعات التي تنتهج النهج الصناعي والهندسي والفيزيائي, وهو لون من ألوان الإحتكال والممارسة والخبرة وهنا إشارة لدور الإتحاد الرائد في إدارة كل القضايا .

اللون الأسود : لون قوي وثابت وهنا الإشارة للجامعات التي يقوم علي أساسها كل البُني التحتية والهندسية وهو لون جاد وصارم وهنا الإشارة لقوة قرارات الإتحاد .

اللون الأبيض : لون الشفافية والوضوح وتنسيق الجهود وتوحيد الرؤي