إنجازات الاتحاد

إضاءة على أهم الإنجازات التي حققها الاتحاد منذ إنشائه في نوفمبر 1995

(1) في يناير 1997 نظم الاتحاد لقاءً حاشداً بقاعة الصداقة بالخرطوم – إبان الغزو الذي تعرضت له مدينتي الكرمك وقيسان – خاطبه السيد رئيس الجمهورية وتبرع فيه الاتحاد بمبلغ مائة مليون جنيه لدعم المجهود الحربي.

(2) في أغسطس 1998 نظم الاحاد لقاءً حاشداً بقاعة الصداقة ضد العدوان الامريكي على ممصنع الشفاء خاطبه السيد وزير التعليم العالي والبحث العلمي ثم التقى السيد رئيس الجمهورية من بعده بالسادة رئيس وأعضاء اللجنة التنفيذية للاتحاد برئاسة مجلس الوزراء شاكراً لهم وقفتهم القوية ضد العدوان ومناصرتهم لقضايا الوطن.

(3) في أغسطس 1998 قام الاتحاد بتكوين لجنة من العلماء والخبراء المختصين من اعضاء هيئات التدريس بالجامعات السودانية والكليات الجامعية الأعضاء لتقصي الحقائق حول العدوان على المصنع ، وبعد البحث العلمي الدقيق رفعت اللجنة تقريراً علمياً رفيع المستوى لرئاسة مجلس الوزراء دحضت فيه بالمستندات والحقائق العلمية الإفتراءات الامريكية حول ملكية المصنع ومنتجاته من الأدوية والعقاقير الطبية.

(4) في 27/أغسطس/2000م أصدر السيد رئيس الجمهورية القرار رقم 710 لسنة 2000 تم بموجبه تشكيل مجلس إدارة اللجنة الوطنية السودانية للتربية والعلم والثقافة وإختيار رئيس مجلس الاتحاد عضواً فيه.

(5) تتويجاً للتعاون والتنسيق التام بين الاتحاد والجامعات العربية الشقيقة ظل السودان منذ عام 1999 ولا زال يشغل منصب الأمين العام المساعد لاتحاد الجامعات العربية ، حيث شغل هذا المنصب خلال الدورتين الماضيتين كل من البروفسير إبراهيم الأمين حجر والبروفسير فيصل عبد الله الحاج وحالياً البروفسير مصطفى إدريس البشير.

(6) قام وفد من الاتحاد في 27/10/1999 بزيارة لجامعة دنقلا وقف خلالها على الاضرار التي لحقت بمنازل عدد من الأساتذة وممتلكاتهم جراء فيضان ذلك العام وقدم الوفد دعماً مالياً من الاتحاد للجامعة قدره مائة مليون جنيه.

(7) في أكتوبر/2004 اعدت مجموعتان من الأساتذة بتكليف من الاتحاد ورقتين علميتين عن :-

– دور الجامعات في مرحلة السلام.

– اتفاقية السلام والطريق إلي الوحدة.

دعماً لتوجهات الأمة نحو الوحدة والسلام.

(8) ظل الاتحاد يشارك بصفة منتظمة وبفعالية في اجتماعات المجلس القومي للتعليم العالي والبحث العلمي ويساهم في وضع الحلول المناسبة للقضايا المختلفة التي تعرض على المجلس تحقيقاً للأهداف التي نص عليها النظام الاساسي للاتحاد.

(9) عقدت لجنة مصغرة من الاتحاد – في فترات سابقة- عدة لقاءات مع عدد من المسؤولين بالدولة (ب. إبراهيم احمد عمر/ لجنة التربية والتعليم بالمجلس الوطني/ د. غازي صلاح الدين ، الأستاذ عبد الباسط سبدرات) طرحت خلالها رؤى الاتحاد حول رفع سن المعاش للاساتذة إلي سن الخامسة والستين/ أخراج الاساتذة من قانون ولوائح الخدمة العامة والعمل على تحسين ظروفهم المعيشية تقديراً للدور المنتظر منهم في التنمية والبناء والإعلاء من شأن الوطن.

(10) في إطار الاهتمام المتعاظم والجهود المستمرة التي يبذلها الاتحاد لمساعدة المرضى من منسوبيه وتقديم الدعم المالي والمعنوي لهم ، قرر تشكيل لجنة برئاسة الدكتور المعتز محمد احمد البرير/ رئيس جامعة العلوم والتقانة وعضوية أربعة آخرين لتقديم دراسة متكاملة عن مشروع العلاج بالخارج لاساتذة الجامعات ثم قام من بعد بتشكيل لجنة أخرى للنظر في الأمر من زوايا أخرى برئاسة البروفسير حسن محمد احمد علي/ مدير جامعة الزعيم الازهري السابق وأخيراً لجنة ثالثة برئاسة الدكتور محمد توم موسى/ مدير الخدمات الطبية والصحية بجامعة الخرطوم ولا زالت جهود الاتحاد متواصلة للوصول إلي الوسيلة المثلى لعلاج منسوبي مؤسسات التعليم العالي ، ومما يجدر ذكره أن الاتحاد قدم خلال الفترات الماضية دعومات ومساهمات مالية في علاج عدد من العاملين بمؤسسات التعليم العالي (اساتذة/ موظفين/ عمال) داخل وخارج السودان فاقت المائتي مليون جنيه.

(11) في 27/6/2010 عقد عدد من أعضاء مجلس الاتحاد لقاءً مع السيد رئيس الجمهورية بالقصر الجمهوري طرح الاتحاد خلاله رؤاه حول القضايا التي رفعها لسيادته بتاريخ 21/5/2009 (تمويل الجامعات/ البنى التحتية للجامعات/ التدريب والتأهيل/ تحسين البيئة الطلابية/ البحث العلمي/ مؤسسات التعليم العالي الأهلي ..الخ).

(12) في 14/7/2010 نظم الاتحاد بقاعة الصداقة لقاءً نوعياً لاساتذة الجامعات مع السيد رئيس الجمهورية تحت شعار (الوحدة امان السودان ومستقبله المشرق) قدم خلاله ميثاق دعم وحدة السودان والعمل العلمي الجاد على تحقيقها من خلال برامجه الاكاديمية وبحوثه العلمية العميقة وخدمته الواسعة للمجتمعات.